دنيتى تو داى
اهلا وسهلا زائرنا الكريم يسعدنا ويشرفنا ان تنضم الى اسرتنا فى دنيتى التى ستصبح دنيتك


احلامك اوامر  
الرئيسيةالبوابةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 وفاء الارض والسماء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ملكه القلوب
مشرفة منتدى الفضفضه والتجارب
مشرفة منتدى الفضفضه والتجارب
avatar

علم الدوله :
البلد : مصر
الاوسمه : الاوسمه
عدد المساهمات : 750
تقيم : 1
تاريخ التسجيل : 05/02/2011

الاوسمه
 :



مُساهمةموضوع: وفاء الارض والسماء   الأحد فبراير 27, 2011 7:56 pm


وَفاءُ الأرض والسماء ..!

سَأل باستغربٍ : أَتبكي السَّماءُ والأرضُ ؟ فجاءَه الجَواب : "وما للأرضِ لا تبكي على عبدٍ كان يعمرها بالركوعِ والسجودِ ؟"

وما للسماءِ لا تبكي على عبدٍ كان دَمعُه يَسبقُ دعاءَه ساعةَ القنوت ؟

نَعَم تبكي السماءُ كما تَبكي الأرض على الراحلينَ من الصالحينَ والصالحاتِ .. تبكي على أرواحٍ طَاهرةٍ فاضَت وعَلَتْ ..!

قَال رسولُ الله ـ صلى الله عليه وسلَّم ـ : " مَا مِن عَبد إلا وله في
السماءِ بابان : بابٌ يخرجُ منه رزقَه ، وبابٌ يَدخلُ منه عمله وكلامه ،
فإذا مَات فَقداهُ وبَكيَا عليهِ " *

وقيل : إذا مَات المؤمن وفَقَدَه مصلاهُ من الأرضِ التي كانَ يُصلي فيها ويَذكر الله ـ عزّ وجل ـ فيها بَكَت عليهِ !

أيُّ وفاءٍ هذا ؟!
تَبكي الأرض لموضعِ سَجدةٍ ، وتَذرفُ السماء دموعَها لكلمةِ خيرٍ صَعدَت
إليها بِنيَّةٍ خَالِصة ، في حين قد تَشُح مآقي الخَلقَ لحظةَ الفَقدِ
بدمعةٍ !

وأي حبّ هذا ؟!

يَنسكبُ الدمعُ وينسابُ مِن جَمادٍ على قَلبِ عَبدٍ مُؤمن غََمرهُ بنقائِهِ ساعةَ خُلوة !

وأي روح تلك ...؟!

تلكَ التي تسكن الأشياء من حولنا ونحن نظنّها خُلِقَت بلا روح !

حبّ و وفاءٌ .. ونِداء هزّ الأرجاء :

يا أرض ربّي .. عَلمينا كيف تُرعَى العُهود ؟!

ويا سماء ربي .. أَخبرينا كيف تصدقُ الدَّمعَةُ ويُنبَذ الجُحود ؟!
















منقووووووول













__________________

_________________
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

يا حى يا قيوم برحمتك استغيث

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
وفاء الارض والسماء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
دنيتى تو داى :: القسم الاسلامى :: المنتدى الاسلامى-
انتقل الى: