دنيتى تو داى
اهلا وسهلا زائرنا الكريم يسعدنا ويشرفنا ان تنضم الى اسرتنا فى دنيتى التى ستصبح دنيتك


احلامك اوامر  
الرئيسيةالبوابةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ديننا والمواقف المحرجه

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
دلوعه زوجها
مشرفة منتدى الامومه والطفوله
مشرفة منتدى الامومه والطفوله


علم الدوله :
البلد : القاهره
الاوسمه : الاوسمه
عدد المساهمات : 249
تقيم : 4
تاريخ التسجيل : 08/02/2011

الاوسمه
 :  

مُساهمةموضوع: ديننا والمواقف المحرجه   الجمعة فبراير 25, 2011 7:52 pm

ماذا تفعل فى هذه المواقف المحرجه ؟


سبحان الله
الواحد كل ما يقرأ في أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم يكتشف أن دين الاسلام دين عظيم
بيهتم بدقائق العبادات والأعمال .. بيهتم بمشاعر الإنسان المسلم وبيحفظ له حشمته .. وبيراعي ضعفه و إنسانيته
ربنا قال:
" وَمَا جَعَلَ عَلَيْكُمْ فِي الدِّينِ مِنْ حَرَجٍ "

التفسير:
ما كلفكم ما لا تطيقون وما ألزمكم بشيء يشق عليكم إلا جعل الله لكم فرجا ومخرجا
.
.
.
دي مسائل متفرقة قرأتها اليوم بتتكلم عن المخرج الشرعي للمسلم لو وقع في حرج

(1)


إذا أحدث الرجل في صلاة الجماعة فماذا يفعل في هذا الموقف المحرج ؟ .

الجواب :
عليه أن يأخذ بأنفه فيضع يده عليه ثم يخرج .

والدليل : عن عائشة رضي الله عنها ، قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

( إذا أحدث أحدكم في صلاته فليأخذ بأنفه ثم لينصرف )
سنن أبي داود 1114 وهو في صحيح سنن أبي داود 985 .

قال الطيبي : أمر بالأخذ ليخيل أنه مرعوف وليس هذا من الكذب بل من المعاريض بالفعل ورخص له في ذلك لئلا يسول له الشيطان عدم المضي استحياء من الناس أ.هـ
مرقاة المفاتيح شرح مشكاة المصابيح 3/18 .

وهذا من التورية الجائزة والإيهام المحمود رفعاً للحرج عنه ، فيظن من يراه خارجاً بأنه أصيب برعاف في أنفه ، وكذلك من فوائد هذا التوجيه النبوي قطع وساوس الشيطان بأن يبقى في الصف مع الحدث أو يواصل مع الجماعة وهو محدث وهذا لا يرضي الله ، وكيف يبقى وقد أمره النبي صلى الله عليه وسلم بالانصراف ، هذا ويجوز له اختراق الصفوف أو أن يمشي إلى الجدار ثم يخرج فيتوضأ ويعود للصلاة .

معناها ...
لو واحد أحدث وهو بيصلي الجماعة
فمايمنعوش كسوفه من الناس أنه يقطع صلاته ويخرج منها والرسول دله على مخرج
وهو أنه يمسك أنفه كأنه واحد مريض بالرعاف ويخرج من الصلاة
ومرض الرعاف هو أن أنف المريض تنزف دم فهو يعمل كأن أنفه نزفت دم و بيخرج من الصلاة لهذا السبب.
وده مش كذب بل باب من أبواب الفقه في الدين اسمه المعاريض

ماذا تفعل فى هذه المواقف المحرجه ؟

(2)

إذا كان يمشي في نعليه وانقطع أحدهما فلا يمش في نعل واحدة والأخرى حافية فإما أن يصلحها ويمشي بهما أو يخلعهما ويحتفي والاحتفاء أحياناً سنة . والدليل : عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :
( لا يمشي أحدكم في نعل واحدة لينتعلهما جميعاً أو ليخلعهما جميعاً )
رواه البخاري 5518
وأما العلة في ذلك فقد ذكر العلماء أقوالاً أصحها دليلاً ما ذكره ابن العربي وغيره أن ( العلة أنها مشية الشيطان )
فتح الباري 10/310 .
ودليل ذلك : عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( إن الشيطان يمشي في النعل الواحدة )
السلسلة الصحيحة 348 .
معناها...
لو فردة من حذاءك اتقطعت..إما تصلحها وتلبسها وتمشي بالاتنين مع بعض
أو يخلع الاتنين مع بعض لئلا يشابه مشية الشيطان (يمشي في النعل الواحدة)!
في واحد ممكن يتكسف يعمل كده ..ويفضل أنه يمشي بفردة واحدة أهون من أنه يمشي حافي ..عشان الناس ما تتريقش عليه
فنقول له : ده أمر النبي صلى الله عليه وسلم !
احتسب أنك بتقتدي بكلام النبي

ماذا تفعل فى هذه المواقف المحرجه ؟

(3)

إذا أقيمت الصلاة وحضرت حاجة الإنسان ، فليذهب إلى الخلاء ، ويقضي حاجته ولو فاتت الجماعة .
الدليل : عن عبد الله بن أرقم قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
( إذا أراد أحدكم أن يذهب إلى الخلاء وقامت الصلاة فليبدأ بالخلاء )
رواه أبو داود رقم 88 وهو في صحيح الجامع 373 .
معناها ..
بدل ما يصلي ويفضل باله مشغول طول الصلاة أنه عايز يخلصها بسرعة

لا
يبدأ بالخلاء ثم يجدد وضوءه ويصلي

ماذا تفعل فى هذه المواقف المحرجه ؟

(4)


إذا شك المصلي هل أحدث أم لا ؟ أو أحس بحركة في بطنه فهل ينصرف أم يواصل ؟ .
إذا تيقن من الحدث يخرج من الصلاة ، أما إذا شك ولم يتيقن فلا يخرج إلا بيقين ، وهو سماع الصوت أو وجود الريح ، فإن وجد ذلك فلينصرف ، وإلا فلا يلتفت .
والدليل : عن أبي هريرة رضي الله عنه ، قال : قال رسول الله
صلى الله عليه وسلم :
( إذا كان أحدكم في الصلاة فوجد حركة في دبره أحدث أم لم يحدث فأشكل عليه فلا ينصرف حتى يسمع صوتاً أو يجد ريحاً )

رواه أبو داود 177 وهو في صحيح الجامع 750 .
وهذا من التشريعات الإسلامية العظيمة في علاج الوسوسة .

معناها...
لا يخرج من الصلاة إلا إذا تيقين تماما بعلامة من العلامتين
لأن اللي بيفتح على نفسه باب الوسوسة صعب جدا يقفله
فحديث النبي يبعث على النفس الطمأنينة والسكينة بيبقى الأمر بالنسبة لك 1+1 =2
لأنه صلى الله عليه وسلم
ربط الأمر باليقين !

ماذا تفعل فى هذه المواقف المحرجه ؟

(5)

إذا كان الإنسان مجروحاً في أحد أعضاء الوضوء ولا يستطيع وضع لاصق فليتوضأ ثم يتيمم للعضو المجروح المغني مع الشرح الكبير 1/282 ، ولا يجب عليه غسل مكان الجرح مادام يتضرر بالماء .

معناها..
مايتركش العضو المجروح من غير وضوء ولا تيمم
لكن مادام الغسل بالماء ..يضره يبقى يتيمم بدلا عنه للجزء المجروح فقط

ماذا تفعل فى هذه المواقف المحرجه ؟



(6)

إذا تعرض المصلي لوسوسة الشيطان في صلاته يلبس عليه القراءة ويأتي له بالخواطر السيئة ويشككه في عدد الركعات فماذا يفعل ؟ .
لقد حصل هذا لأحد الصحابة وهو عثمان بن أبي العاص رضي الله عنه ، فجاء يشكو إلى النبي صلى الله عليه وسلم ، ويقول : إن الشيطان قد حال بيني وبين صلاتي وقراءتي يلبسها عليَّ ؟ أي يخلطها ويشككني فيها فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( ذاك شيطان يقال له خنزب فإذا أحسسته فتعوذ بالله منه واتفل على يسارك ثلاثاً ) ، قال : ففعلت ذلك فأذهبه الله عني .
صحيح مسلم رقم 2203 .
فتضمن هذا الحديث أمرين لدفع شيطان الصلاة ، الأول : الاستعاذة بالله من شره فيتلفظ بها المصلي ولا حرج ، والثاني : التفل عن الشمال ثلاثاً وهو نفخ الهواء مع شيء من الريق بشرط أن لا يؤذي من بجانبه ولا يقذر المسجد .

في ناس تستغرب الحديث ده جدا
وممكن تكمل صلاتها بلا خشوع وهي عمالة تفكر هتعمل ايه وتخطط وتدبر حاجات هتعملها بعد الصلاة لاعتقادها أن الحديث ده مش صحيح لأن الاستعاذة وسط الصلاة والتفل على الشمال دي أعمال خارجة عن الصلاة ممكن تبطلها
بس الحديث صحيح
ومعناه..
لو واحد كل مايقرأ قرآن في الصلاة يتلخبط ويفضل يشك في الصلاة فالرسول قال المخرج أن الواحد يستعيذ تقول أعوذ بالله من الشيطان الرجيم وتتفل (تبصق) مجرد تدفع الهواء من فمك مع ريق خفيف جدا على شمالك 3 مرات
عشان يبعد عنك الشيطان

ماذا تفعل فى هذه المواقف المحرجه ؟

منقـــــــــوووووووول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ديننا والمواقف المحرجه
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
دنيتى تو داى :: القسم الاسلامى :: السيره النبويه والاحاديث الشريفه-
انتقل الى: